الرئيسية
ماذا لو بقى عبدالله النسور رئيسا للحكومة ؟
التاريخ : 2016-12-30
الوقت : 01:59 pm

ماذا لو بقى عبدالله النسور رئيسا للحكومة ؟

المستور الاخباري
 

فارس الحباشنة 
ماذا لو بقى عبدالله النسور رئيسا للحكومة ؟ من السخرية انتظار تقديم رئيس الحكومة الحالي الدكتور هاني الملقي ومن حوله فرج و حلول اقتصادية . مر أكثر من مئة يوم على حكومة الملقي ، كشفت عن طريقة ادارة الحكومة التي هي استمرار لانتاج سياسات فاشلة من رئيس حكومة لا يملك وعيا سياسيا كافيا ، ولكنه في الحقيقة المطلوب لاسكمال سياسات رفع الاسعار .

الحكومة تخطط لرفع اسعار 12 سلعة وخدمة اساسية . هي سياسة اقتصادية طاحنة لعيش الاردنيين ، و يبد و أن الحكومات مستمرة بها ، وتدافع عنها ، لانها ببساطة لا تملك بديلا عنها ، ليس لديها أي سياسة اقتصادية جديدة ، هي كتالوج منسوخ عن حكومة عبدالله النسور .

تعلن عن رفع لاسعار الاجور و الكهرباء و البنزين و المياه و الخبز و الضرائب ، لا تفكر مثالا في ربط الدعم بسياسة جديدة للاجور أو بمزيد من الابتكار في حل ازمة صعوبة عيش الفقراء و ذوي الدخل المحدود . هكذا نجد ان الرئيس الملقي بلا خيال سياسي ، الا طبعا أذا ما اعتبرنا التسويف و الترويض و المسكنات خيالا سياسيا خلابا .

عقل السلطة يمتهن المواطن و يتعامل معه على أنه عبء و لا يفكر بغير ترويضه ، و هذا بالطبع لا يقود الى الخروج القويم و الرشيد من مستنقع الازمات ، بل يؤدي الى استفالحها . ورفع الاسعار الحيلة المدهشة التي تلجأ اليها الحكومات . بضاعة بائدة و مستهلكة . و أكثر من تحتمي بها "محميات المال " والاثرياء . فالاثرياء يزدادون ثراءا و الفقراء فقرا .

ما مر حتى الان من عمر حكومة هاني الملقي يوجب حتما طرح رحيلها المبكر قبل أن تغرق البلاد و العباد بمفاسد سياساتها .
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق