قرر محافظ العاصمة سعد الشهاب اغلاق أربع منشآت سياحية خالفت وخدشت الحياء العام خلال شهر رمضان المبارك.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة قد نشرت فيديو يشير الى اكتشاف افطار جماعي في أحد المطاعم خلال اوقات الصيام الشهر الحالي.

واضاف الشهاب ان احدى الشكاوى وردت بحق أحد المطاعم السياحية القريبة من الجامعة الالمانية حيث تم اغلاق المطعم لوجود ابواب مفتوحة للمواطنين يشاهدون عملية الإفطار، وكان من الاولى اغلاقها بإحكام.

وفي نفس السياق اوضح امين عام وزارة السياحة عيسى قموه ان تعليمات الشهر الفضيل للمطاعم السياحية هي السماح لها بتقديم وجبات الطعام للمفطرين شريطة ان تكون مغلقة تماما وغير مشاهدة من الخارج وأن تكون ابوابها مغلقة تسمح للدخول والخروج فقط وليس فتحها امام المواطنين.
واضاف قموه ان اغلاق هذا المطعم جاء لمنع اي تجاوز او خدش حياء لهذا الشهر الفضيل من قبل اي مطعم اخر حيث تم اغلاقه لشهرين بناء على قرار محافظ العاصمة. 

وبين قموه ان جميع المطاعم السياحية وحتى المتواجدة في المولات مسموح لها بتقديم الوجبات خلال اوقات الصيام الا المكشوفة منها او غير المغطاة وغير المعزولة.

وبين انه تم اغلاق ثلاث منشآت سياحية خلال شهر رمضان الحالي وذلك لتقديمها الرقص والغناء المخالف وخدش الحياء العام بعد الافطار وهذا شيء غير مرخص به، مشيرا الى ان الوزارة اصدرت تعميما تمنع هذه المنشآت السياحية من الرقص والغناء بعد الافطار.

واشار الى انه تم تفويض محافظي المملكة بالمراقبة وتحرير العقوبات على اي مطعم او منشأة سياحية يتم ضبطها مخالفة لتعليمات واسس عمل المنشآت السياحية في شهر رمضان الكريم والتي تنص العقوبة على اغلاقها لشهرين حيث تم الطلب من هذه المطاعم استغلال الشهر الفضيل لإجراء الصيانة والتصويب ومن ثم الكشف عليها بعد انتهاء عيد الفطر