الرئيسية
مُؤسَّستا الضَّمان الاجتماعي الأردنيّة والفلسطينيّة تُوقعان مُذكرة تَفاهم
التاريخ : 2017-09-20
الوقت :

مُؤسَّستا الضَّمان الاجتماعي الأردنيّة والفلسطينيّة تُوقعان مُذكرة تَفاهم

المستور الاخباري

تجسيداً للروابط التي تجمع المملكة الأردنيّة الهاشميّة ودولة فلسطين ودعماً للجهود المشتركة في توسيع مجالات التّعاون لتشمل مجال الحماية الاجتماعية وبما ينسجم والمصلحة المشتركة بين البلدين، وقّعتْ المُؤسَّسةُ العامةُ للضَّمان الاجتماعي مذكرة تَفاهم مع نظيرتها مؤسسة الضَّمان الفلسطينية؛ لغايات تحقيق الاستفادة من تجربة مؤسسة الضمان الأردنية وخبراتها في مجال الحماية والتأمينات الاجتماعية والضمان الاجتماعي للأشقاء في فلسطين وكذلك لتنظيم سبل التَّعاون المشترك في جميع مجالات الحماية الاجتماعية بين المؤسستين.
ووقّع مُذكرة التَّفاهم عن المُؤسَّسةِ العامةِ للضَّمان الاجتماعي مُديرها العام ناديا الرّوابدة، وعن مُؤسَّسة الضَّمان الفلسطينيّة مديرها أسامة حرز الله.
من جانبها أكدت مُدير عام المُؤسَّسة العامة للضّمان الاجتماعي ناديا الرَّوابدة استعداد مؤسسة الضمان لوضع كافة إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية وتجاربها المتعلقة بالضمان والتأمينات المتراكمة تحت تصرف الأشقّاء الفلسطينيين والاستعداد التام لمساعدتهم في مختلف النواحي التي من شأنها تطوير وتحسين مستوى الحماية الاجتماعية والمنافع والخدمات والإجراءات والآليات المتّبعة لديهم .
وأضافت أن المؤسسة ستقدم كلّ ما من شأنه التعاون مع الأشقاء الفلسطينيين في مؤسسة الضمان في مجال تبادل المعلومات والتجارب والتدريب والزيارات لتحقيق التطور المنشود لمؤسسة الضمان الفلسطينية وخدمة المشتركين والمنتفعين بما ينعكس في تحقيق التقدم الاجتماعي لديهم .

وأشارت الروابدة إلى أن إنجاز مذكرة التَّفاهم هذه يعدُّ ترجمةً حقيقيةً لتعزيز الشراكة والتعاون والتواصل بين المؤسستين في مجال الحماية الاجتماعية، مشيرةً إلى أن المُؤسَّسة تعملُ ما بوسعها من أجل تقديم خبراتها المتراكمة للأشقاء في مؤسسة الضمان الفلسطينية في كلِّ ما يصب في مصلحتهم، فهي حريصةٌ على تقديم جميع كل ما بوسعها في سبيل تطوير مؤسسة الضمان الفلسطينية.

بدوره قال مدير عام مؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية أسامة حرز الله إنَّ مُؤسَّسة الضَّمان لها خبرات فنيّة كبيرة ورائدة على صعيد التشريعات والإجراءات والأنظمة التأمينية والدراسات المتعلقة بقضايا الضمان وهي تعدّ مهمة لنا؛ نظراً لتشابه الظروف الاجتماعية والاقتصادية بين البلدين؛ مما يسهّل علينا نقل وتطبيق هذه التجربة مقدماً شكره لمؤسسة الضمان لمساندتها لمؤسسة الضمان الفلسطينية ولتمكينها من تحقيق استفادتها من الخبرات الفنية والتأمينية والكفاءات المتراكمة لدى المؤسسة، مضيفاً أن الخبرة المتراكمة لمؤسسة الضمان الأردنية تجعلها مصدراً مهماً للاستفادة الدائمة منها وهي ما تعززه مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم.

وأبدى حرز الله رغبته باستمرار التعاون والتنسيق بين المؤسستين لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين وخدمة قضايا الضمان والتقاعد فيهما، موجهاً جزيل شكره للأردن ملكاً وحكومةً وشعباً على الدعم والتعاون في مختلف المجالات بين البلدين الشقيقين.

وبموجب مُذكرة التَّفاهم اتفقت المُؤسَّستان على تبادل الخبرات في مجالات التأمينات الاجتماعية والضمان الاجتماعي والمجالات التي تتعلق بتنظيم وإدارة الأجهزة والهيئات والمؤسسات ذات الصلة وتبادل الزيارات بين المسؤولين المختصين في البلدين، وإتاحة الفرصة للكوادر العاملة في الأجهزة والهيئات والمؤسسات المعنية للاطلاع على السياسات والأنظمة وإجراءات العمل المطبقة لدى المؤسستين في كافة الإدارات وكذلك للتدريب العملي إلى جانب نظرائهم في أي من البلدين الشقيقين؛ لتطوير قدراتهم المهنية وتحسين مهاراتهم الفنية وتعميق وعيهم وتوسيع مداركهم بالتطورات المستجدة في مجال التأمينات وفروعها المختلفة بالتقنيات المستخدمة في هذا المجال وتطبيقاتها، والمشاركة في الندوات والمؤتمرات واللقاءات التي تعقد في كلا البلدين لمناقشة القضايا والموضوعات المتعلقة بالتأمينات والضمان الاجتماعي والتنسيق بينهما أثناء المشاركة في الفعاليات المماثلة التي تنظمها الهيئات الاجنبية أو المنظمات الاقليمية أو الدولية المعنية بالمجال التأميني.
كما اتفقت المؤسستان على عقد دورات تدريبية وندوات وورش عمل مشتركة بهدف تطوير مهارات المختصين بتقديم الخدمات التأمينيات في كلا البلدين، وإيفاد الخبراء والاستشاريين والاخصائيين والعاملين في مجال التأمينات وأنشطتها المختلفة حسب مقتضيات العمل واحتياجاته أو برامجها التنفيذية، والتطوير وتبادل الخبرات في مجال إدارة أموال صناديق التأمينات والضمان الاجتماعي وميادين استثمار فوائضها بغرض الاستفادة من التجارب المتميزة في هذا المضمار، وكذلك تبادل الوثائق والدراسات والتقارير التي تصدرها الأجهزة والهيئات والمؤسسات المعنية بالتأمينات الاجتماعية ومعاشات التقاعد والضمان الاجتماعي وأية إصدارات أخرى تتعلق بنشاطاتها؛ كالكتب والدوريات وأدلة العمل الإجرائية والإرشادية والنشرات الإحصائية.
كما تضمنت المذكرة الاتفاق على تبادل الأبحاث ونتائج الدراسات الاكتوراية وغيرها من الدراسات الهادفة إلى تحسين الأداء التأميني وتطويره لخدمة المستفيدين وحماية حقوقهم وصيانة مصالحهم، إضافة إلى تعزيز علاقات التعاون المشترك وتطويره بشكل مستمر في الجوانب المختلفة وذلك عبر الاتصالات المباشرة والتنسيق بشأن الموضوعات المتعلقة بالنشاط التأميني بغية توسيع مداه وتحقيق كافة أغراضه.

كما نصت المذكرة التنسيق على المستويين الاقليمي والدولي لإبراز تجارب البلدين في مجال التأمينات والضمان الاجتماعي، وأن يقوم كل فريق بإعلام الفريق الآخر بالدورات التدريبية التي يعقدها ويهيئ الفرصة لإشراك عدد من المدربين من الفريق الآخر فيها.

وبموجب مذكرة التفاهم هذه تشكل لجنة فنية مشتركة من المؤسستين من أجل وضع برامج تنفيذية لبلورة التعاون في مجال التأمينات والضمان الاجتماعي ودراسة الاتفاقيات المقترحة بين المؤسستين وتحديد طرق ووسائل انجاز البرامج المتفق عليها، كذلك متابعة وتقييم البرامج المتفق على إنجازها ومعالجة الصعوبات وإزالة المعوقات التي تعترض سبل تنفيذها.

ونصت المذكرة أيضا على أن تعقد اللجنة الفنية المشتركة بين المؤسستين اجتماعاتها بصفة دورية وبالتناوب في كلا البلدين مرة كلّ سنة على الأقل أو كلما دعت الحاجة لذلك، ويحدد زمان ومكان الاجتماع باتفاق الطرفين، وعلى جواز تعيين خبراء متخصصين من كلا البلدين لمساعدة اللجنة في انجاز مهامها.

********************************
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق