الرئيسية
جاهة صحفية الى منزل فيصل الفايز
التاريخ : 2014-08-23
الوقت : 07:12 pm

جاهة صحفية الى منزل فيصل الفايز



المستور الاخباري



توجهت اليوم السبت " جاهة صحفية " ترأسها الزميل محمد حسن التل رئيس التحرير المسؤول لصحيفة الدستور الى منزل رئيس الوزراء الاسبق العين فيصل الفايز لطيء نزاع قانوني نشب أثر نشر الزميل
فارس الحباشنة على المستور الاخباري خبرا صحفي " غير صحيح "اعتبرا مسا بدولة فيصل
الفايز .



وقدم الزميل التل باسم الجاهة أعتذرا الى دولة فيصل الفايز ، مؤكدا على أن قيم التسامح و التاخي ليست غريبة على شخصية وطنية بحجم فيصل الفايز مشهود لها سياسيا و عشائريا ، و أنها " أهل لاصلاح ذات
البين " وهي مكارم معهودة عنه في أرساء قيم الصلح و التسامح بين الاردنيين  .



ومن جانبه ، اكد دولة فيصل الفايز على أن الاعلام يجب أن يحمل رسالة الوطن و يدافع عنها في كل الظروف و المحن  ، لافتا الى أن علاقة وثيقة تربطه بالجسم الصحفي  ، ودعا في هذه اللحظة الى تكاتف الجهود الوطنية لحماية الاردن من كل المخاطر .


وأشار الفايز الى ضرورة توخي الدقة و الحذر والموضوعية  في نشر أي خبر ، حتى لا نقع في المحذورات بما  يمس سمعة الاخرين و يعرضهم الى التشهير عبر وسائل الاعلام .


و أقدم الزميل الحباشنة على معانقة الفايز أمام الحضور  ، معتبرا أن موقف الفايز " الكريم و الطيب " جميل في عنقه ، شاكرا أياه على العفو و التسامح .


وضمت "الجاهة الصحفية " ناشر وكالة جفرا الاخبارية نضال فراعنة و نائب نقيب الصحفيين عوني الدواوود و عضو مجلس النقابة محمد سالم العبادي  و مدراء تحرير و كتاب و صحفيين من الدستور .


 
  • ( 1 )
    الصحفي بسام الياسين
    2014-08-26
    دولة الرئيس ابو غيث رجل طيوب كريم وهو من اشد انصار الصحافة والصحافيين ومواقفه مشهودة لا احد ينكرها في الوقوف الى جانب الزملاء...اما الزميل فارس الحباشنة فهو احد فرسان الصحافة وصاحب القلم "المشرط" او قلم الرصاص..فالصحفي العامل لا بد ان يقع في الخطأ مهما اوتي من علم فهذه طبيعة بشرية،وصنة حياتية ،ولكن فارس الفارس الذي يتخلق باخلاق الفرسان النبلاء،ويحمل في اعطافه عبقرية الانسان الجنوبي وشهامته ونخوته اكبر بكثير ان يقصد الاساءة لا سمح الله لشخص مثل دولة ابو غيث كلنا نحبه ونحترمه و لا ادّل على ذلك من معانقته للرئيس امام الجاهة مما يعكس حُسن طويته و طيب سيرته وسريرته،ونقاء عرقه،واصالة اصله....الزميل الحنون فارس يذكرني بذات الخطأ الذي وقعت فيه قبل سنوات مع شخصية رائعة من دون قصد واكتشفت في بعد خطأي...شكرا دولة الرئيس على كرم التسامح والتحية للزميل فارس على شجاعة الاعتذار
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق