الرئيسية
يحدث في وزارة الشؤون السياسية و البرلمانية
التاريخ : 2014-09-11
الوقت : 01:02 pm

يحدث في وزارة الشؤون السياسية و البرلمانية


المستور الاخباري
سيف بن ذي يزن

يحدث في وزارة الشؤون السياسية و البرلمانية الوزير المناضل خالد كلالدة يأمر باغلاق كافتيريا الموظفين ، القرار ليس بالجديد ، يقال أن عمره تجاوز 4 شهور ، و الموظفون " ياحرام " لا يقون على ممارسة
الاحتجاج و الرفض و النقد أو حتى الاعتراض الاداري ، وهي القيم التي كان  الوزير يناضل  لتكريسها
في الحياة السياسية الاردنية لتحقيق العدل و الحرية و الكرامة .



يصعب على موظفي الشؤون السياسية و البرلمانية تناول كأسة شاي أو فنجان قهوة وما لا يحزنون من خدمات الكافتيريا المعتادة ، وهم في الاصل يعيشون "كبوة " قمع و أستبداد أداري لا نظير له في الجهاز الاداري الحكومي .


يوميا ، يسرب الوزير قائمة من المناقلات بين موظفي الوزارة بمختلف مستوياتهم الوظيفية ، ويوميا يهدد باصدار قائمة تنقلات خارجية لموظفين من الوزارة ، لا يعرفون وسط هذا الجوء الاداري -النفسي المحتقن بسياسة تصفية الحسابات و الانتقام ، ماذا يعملون ؟


يدفعون ثمن "مزاجية الوزير " في كل شيء ، حياتهم اليومية بالوظيفية تنتعش على أيقاعات "مزاج " الوزير " ليس ثمة قيم و ضوابط أدارية عليا تتحكم في تنظيم العلاقة بين الجهاز الاداري للوزارة ، هو حال عشعش في الوزارة منذ قدوم الكلالدة على الوزارة .

 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق