الرئيسية
مؤتمر الاعلاميات العربيات في العقبة .. فلتكبر الفضيحة
التاريخ : 2014-09-13
الوقت : 12:52 pm

مؤتمر الاعلاميات العربيات في العقبة .. فلتكبر الفضيحة



المستور الاخباري



قال مؤتمر الاعلاميات العربيات في العقبة ..كماهو مكتوب على النشرة التي وزعت بخجل داخل أروقة الفندق ان مؤتمر الاعلاميات العربيات سيعقد على مدار 3 ايام لم نشاهد من هذه الثلاثة الا نصف ساعة خطب فيها راعي المؤتمر  عن الاعلام ودور الاعلاميات المفترض و بخلاف ذلك كان المؤتمر رحلة ترفيهية لمجموعة من السيدات العمانيات و ازواجهن و اطفالهن الى العقبة تحت اسم مؤتمر الاعلاميات العربيات في العقبة الذي قد تصل تكلفة انعقاده في هيلتون العقبة الى عدد لابأس به من الآف الدنانير أقل مافيها تذاكر الطيران و حجز الفندق و الطعام و الشراب و التنزه و الترفيه اضافة الى توصيات المؤتمر العظيمة التي قد تصدر من باحة الفندق الواسع .



 كنت أتصور أن مؤتمر الاعلاميات العربيات سيكون حدثاً فريدا في المملكة بشكل عام و في العقبة بشكل خاص لاسيما أنني مازلت مقتنعاً ان الاعلامية الاردنية صاحبة تجربة و جرأة في طرح مواضيع هامة لتدعيم و تمكين مسيرة الاعلام لكن المفاجأة الكبرى ان أياً من الصحفيات في المحافظات او في نقابة الصحفيين او في الصحف اليومية الكبرى لم تشارك في هذا المؤتمر و اقتصر الأمر على بعض السيدات اللواتي ينتسبن فقط للمركز المنظم ..


مؤتمر الاعلاميات العربيات في العقبة كان بالامكان ان يكون حدثا فريدا لاسيما في ظل الدعم الذي حظي به و اسمه الكبير لمناقشة هموم الاعلاميات العربيات عامة و الاردنيات خاصة لكن بدو أن الامر جاء في عجالة و اقتصر بعض الاسماء لقضاء عدة أيام في العقبة الخاصة متمنياً أن لاتكون احدى  التوصيات الختامية للمؤتمر أن يعقد المرة القادمة في العقبة أو في احدى الدول الشقيقة نظراً للنجاح الكبير الذي تحقق في المؤتمر الحالي .


بالمناسبة أجمل ماقرأت في الخبر الجاهز للمؤتمر مايلي ..  وأشارت  رئيسة المركز المنظم أن ما يميز هذا المؤتمر المشاركة الكبيرة للإعلاميات الأردنيات من كافة المحافظات، وأنه اتى بدعم من المؤسسات الأردنية الوطنية المحلية.


اضافة الى .. وحضر حفل الافتتاح عدد من الوزراء والنواب وممثلين عن وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمقروءة في الأردن والوطن العربي .
سؤالي  من هم الوزراء الذين حضروا .. و نواب مين .. ووسائل اعلام عربية . شيء غريب لم نرى أحداً
 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق