الرئيسية
حجاج الاردن ضحايا للاهمال و النصب و الاحتيال ... و الحكومة متهمة
التاريخ : 2014-09-30
الوقت : 07:48 pm

حجاج الاردن ضحايا للاهمال و النصب و الاحتيال ... و الحكومة متهمة


المستور الاخباري



يبدو أن المواطن الاردني ملاحق بالازمات و الويلات أينما رحل أو حل حتى في ديار الله المقدسة  ، فان المأساة التي يعاني منها الحجاج الاردنييون تختلف عن غيرهم بفضاعتها و روعتها وحجيم وقعها في الديار المقدسة ، لحجاج ذهبوا ضحية تلاعب بعض وكالات السفر ، وسط تراخي و لامبالاة وعبثية حكومية في التعامل مع أزمة الحجاج .



نحو الفي حاج أردني أمضوا ليلتين في الخلاء في الديار المقدسة ،ولم تسمح لهم الفنادق هناك للمبيت بها ، حيث تبين أن الحجوزات وهمية و غير حقيقة ، و أن الحجاج تعرضوا لاكبر عملية نصب و أحتيال في
 تاريخ الحج الاردني .


هذه المأساة التي تعرض لها الحجاج الاردنيون يبدو أنها ذاهبة الى التفاقم ، و تبرهن كما يتجدد كل عام من مأسي و مصايب تلاحق الحجاج الاردنيين بان وزارة الاوقاف و المقدسات السلامية عاجزة و فاشلة و غير قاردة على أدارة ملف الحج ، وهي مأساة صارت متكررة و لم يعرف الاردنين طلية الاعوام الماضية غيرها فوضى " تولد أزمات وماسي لا يعلم سر حلها الا الله سبحان و تعالى .


الوزير  الدكتور هايل داوود  الذي يرافق بعثة الحج الاردنية و ينعم بخدمات حج من مستوى خمس نجوم وربما أرقى  لم يقض ما يجري للحجاج هناك مضجعه ، ربما أن جدول أعمال معاليه مزدحما و  لا يتسع لحل مشاكل حجاج المحافظات وحتى الاستماع لشكواهم   ، فالوزير غارق في رحلة حج سياحية من الطرز الرفيع ، نتخيله الان يصرخ باعلى صوته ، يقول حتى هولاء لا نريد لهم رحمة رب العالمين ، ولا ينعمون في حج كريم في ديار الله المقدسة .



هي اللعنة تطارد أردني المحافظات والجغرافيا البائيسة ، لا يقل وقعها في ديار الله عما يعانونه في بلادهم " الام " وطنهم ، ذلك ليس سهو و لا حادث طاريء أو حتى ظروف خارجة عن العادة لاسباب ما ، كما يجري مسؤولو الحكومة عادة تبرير أخفاقاتهم و فشلهم في العمل .


مشهد الحجاج الاردنيين في الديار المقدسة مخجل و حزين و فظيع  ، وبلا شك أن بفضح سياسة ممنهجة لاهانة الاردنيين وأبتذالهم  حتى في لحظة العبادة و الايمان و التقرب الى الله عزوجل ، سياسة تدار على أرضية صلبة لا تعرف في روحها و لا عقلها اي رحمة للاردنيين ... 


 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق