الرئيسية
الاعلام الحكومي "خيبة أمل "
التاريخ : 2014-12-13
الوقت : 07:15 pm

الاعلام الحكومي "خيبة أمل "




المستور الاخباري


فارس الحباشنة



ثمة سؤال مشروع لابد من طرحه عن دور الاعلام الحكومي في التعاطي مع الفكر الديني المتطرف ، في متابعة للتلفزيون الاردني فيبدو حتى الان أن مخاطر جحيم الارهاب الاسود لم تقض مضاجع مسؤوليه .



لغة الاعلام الرسمي الخشبية لم تتحول ، مفعولها عكسي التأثير على الرأي العام ، يبدو أن عقلية أدارة الاعلام الرسمي مع التاريخ أستدارية ، و العالم من حولها مجهول ، ونسجل  أحترامنا و تقديرنا البالغ
 لبعض الاصوات الوطنية النيرة التي تخرج من هنا وهناك ، والمؤمنة بخطاب التنوير و العقل .


تلك واحدة من الاخفاقات  التي تسجل في رصيد معالي وزير الاعلام محمد المومني ، الذي- كان يمكن ان يوخذ راحته أكثر في وزارة أخرى -كالشؤون السياسية و البرلمانية  ، لو لا ان وصفات تشكيل الحكومة في الاردن تتدخل بها معدلات كيماوية سرية تتحكم في العملية السياسية بل توجهها بمسارات كثيرة ، فقد شاءت غير ذلك .


التحدي هذا كان مطروحا على الاعلام الرسمي و على كل الاعلام الاردني ، وهو محك بلا شك لاظهار المخزون الاستراتيجي  للدولة والمجتمع : السياسي و الثقافي ، ولكن يبدو أن جميعها متهالكة ومتأكلة ومنهارة .


 التلفزيون الاردني في هذه اللحظة يبدو أنه أكثر  بؤسا  وعجزا  و فاشلا و أخفاقا  ، ويبدو أن الاعلام الرسمي يفشل لاكثر من مرة في فهم الرسالة الوطنية و التحريض على حماية المصالح الوطنية العليا في اللحظات العصية و القاسية ..ما يدعونا للقول أن الاعلام الرسمي " الحكومي مع كل أسف بلا عقل ، ولا ينبغي أن يترك هكذا كساحة للتنفيعات والمصالح الضيقة .


 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق