الرئيسية
ماذا عن اتحاد الجنوب والحركة
التاريخ : 2012-04-19
الوقت : 06:51 pm

ماذا عن اتحاد الجنوب والحركة

ماذا عن اتحاد الجنوب والحركة

بقلم: ابراهيم ارشيد النوايسة

 

 

 

 

تمثل حركة العمل الإسلامي التي يقودها حمزة منصور ، جمعٌ غفير من الأردنين شمالاً غرباً شرقاً جنوباً ، اذاً لا يوجد للحركة اجندات خاصة أو ما يسميه البعض الوطن البديل .

هذه الحركة اردنية ومن شتى الأصول والمنابت ، كما كانت هبة نيسان اردنية ثم اشتعلت وامتدت الى سائر المدن والمحافظات .

مطالب الشعب ومطالب الحركة معالجة الفساد ، وتحقيق العدل والمساوة بين فئات المجتمع الأردني الواحد ، سمعنا عن توحيد الشعار لكافة شرائح المجتمع الأردني ولكننا لم نعلم لغاية الأن ما هو الشعار ، عندما كنتُ جندياً في القوات المسلحة الأردنية لم نكن نعلم عن كلمة سر الليل الا حين استلام الوظيفة ، وكذلك الشعار الذي سيطرح لا اعتقد بأننا سنعلم عنه شيئاً إلا حين انطلاق المسيرة .

أما السؤال الذي يطرح نفسه هل سيشارك ذوي المعتقلين الذين كانوا قبل ايام في حضرة الملك .

وهل يوجد تنبؤات لدى الأجهزة الأمنية عن حجم المسيرة ، هل ستكون هبةً أخرى لنيسان جديد ، أم هي مجرد تذكير لحكومة عون بأن الشعب ما زال مصراً على مطالبه .

إذاً هنالك اسئلة كثيرة على الحكومة الإجابة عليها ، سئم هذا الشعب الكريم من عمليات التسويف المتعمد من الحكومة ، واهمال الرعية لا يكفينا أن نتحدث ونصرح........... ونعلن.............. ونعرب............. ونحن جائعين وغيرنا مصابون بمرض النقرص ما يسمى بمرض الملوك ؟

ارتفعت الرواتب وارتفعت الكهرباء وارتفعت وارتفعت مشتقات الألبان وسترتفع ........ وما نستلمه باليمين نسلمه بشمال وكأن الحكومة ما زالت مصرة بأننا ما زلنا مدمنين غباء .

تعمل الحكومة واجهزتها على اعتقال طلاب الحقوق وتسوقهم كالبهائم الى السجون والمعتقلات وتقوم ايضاً بتعذيبهم وقد سمعت قبل فترة قريبة عن موت اثنين في المعتقلات ، وتتناسى الحكومة الرشيدة الظُلام الحقيقيون الذين أخرجونا لنهتف بأسترداد أموالنا المنهوبة ، اللص العادي الذي يسرق من جيبك عشرة دنانير يزج في السجون ، أما اللص الحقيقي الذي يسرقك وانتا لاتدري هو الذي دعا اللص العادي الى السرقة وتقوم وسائل الإعلام بتزمر له وتطوط له .

فالهذا وذاك لن نتكلم عن كلمة السر ...............................وكلما زدتم إصراراً زدنا تعنتاً .

(لا تسقني ماء الحياة بذلةً بل فسقني بالعز كأس الحنظلِ)

 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق