الرئيسية
الضمان تنفذ يوماً توعوياً في لواء بصيرا للتعريف بأهمية الضمان
التاريخ : 2017-01-24
الوقت :

الضمان تنفذ يوماً توعوياً في لواء بصيرا للتعريف بأهمية الضمان

الضمان تنفذ يوماً توعوياً ميدانيا في لواء بصيرا بمحافظة الطفيلة للتعريف بأهمية الضمان وأهدافه ورسالته
المستور الاخباري 

نفذت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي من خلال محطتها التوعوية المتنقلة يوماً تثقيفياً توعوياً في لواء بصيرا في محافظة الطفيلة شملت منطقتي بصيرا والقادسية لتعريف أبناء اللواء بأهمية الضمان وأهدافه ورسالته، والتحاور مع فئات المجتمع والرد على أسئلتهم واستفساراتهم حول قضايا الضمان المختلفة، وبدات الجولة بزيارة دار المتصرفية والالتقاء بمتصرف لواء بصيرا حسن العدوان، والالتقاء مع رئيس بلدية القادسية عبد الله النعانعة.
واشتمل اليوم التوعوي الذي نفذه المركز الإعلامي بالمؤسسة بالتنسيق مع لجنة التوعية التأمينية في مديرية ضمان الطفيلة على توزيع نشرة توضيحية على المحال التجارية والحرفيَّة والمواطنين بشكل عام تتضمن شرحاً لأهمية الضمان وأهدافه وآليات الشمول والمنافع المقدمة للمشتركين وشروط استحقاقها ورسائل توعوية لحثّهم على المبادرة بالشمول في الضمان.
وأكد مدير المركز الإعلامي والناطق الرسمي باسم المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي موسى الصبيحي بأن عام 2017 ستكثف المؤسسة حملات الاعلامية والتوعوية لتوعية المجتمع بتشريع الضمان من أجل شمول كل عامل بمظلة الضمان للحفاظ على حقوق الطبقة العاملة, مضيفاً بأن الحملات الإعلامية تستهدف أيضاً الأردنيين غير العاملين بهدف حثّهم على الانتساب الاختياري.
وأوضح الصبيحي أن المؤسسة ستستمر في بذل جهود إعلامية وتوعوية مكثفة لتعريف العاملين بحقهم بالضمان، ونشر ثقافة الضمان وترسيخها في المجتمع، ورفع مستوى وعي القوى العاملة وأصحاب العمل بقانون الضمان، إضافة إلى حثّ أفراد القوى العاملة للسؤال عن حقهم في الاشتراك بالضمان وتعريفهم بهذه الحقوق، لما لهذا من دور إيجابي في تعزيز مبدأ العدالة في الحقوق بين العاملين لدى كافة القطاعات الاقتصادية, وتمكينهم من الحصول على حقوقهم التقاعدية والتأمينية, وعدم ضياع هذه الحقوق نتيجة التهرب عن شمولهم بالضمان أو نقص معرفتهم بهذا التشريع.
وأضاف إن هذا اليوم التوعوي يأتي _أيضاً_ في إطار الحملات الإعلامية التي تطلقها المؤسسة حالياً وخصوصاً المتعلقة بالتهرب التأميني؛ لما له من آثار سلبية على القوى العاملة والمجتمع, مؤكداً إن المؤسسة تعمل على حماية كافة أبناء الطبقة العاملة في المجتمع ولن تتهاون في مواجهة ظاهرة التهرب من الشمول بالضمان (ظاهرة التهرّب التأميني)؛ وذلك حفاظاً على حق العامل وحماية له من المخاطر الاجتماعية والاقتصادية.
من الجدير بالذكر أن مؤسسة الضمان أطلقت العام الماضي استراتيجيتها الإعلامية للاتصال والتواصل للأعوام 2016 – 2020 التي تضمنت إطلاق محطة توعية تأمينية متنقلة تجوب مختلف مناطق المملكة؛ لنشر ثقافة الضمان والتواصل مع المواطنين والعمال في أماكنهم، والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم مباشرةً.
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق