- قالت مصادر إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب اتصل هاتفيا بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وأبلغه استعداد واشنطن للمشاركة في مساعي حل الأزمة الخليجية.

وأكد ترمب في الاتصال الهاتفي حرصه على استقرار الخليج.

وكان الرئيس الأميركي قد أجرى اتصالا أمس الثلاثاء مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز حيث شدد على ضرورة وحدة دول الخليج.

وأضاف البيت الأبيض أن رسالة الرئيس الأميركي للملك السعودي كانت 'إننا بحاجة إلى الوحدة في المنطقة لمحاربة الفكر المتطرف وتمويل الإرهاب'.

وكان ترمب قد غرد عبر حسابه في موقع تويتر أمس بأنه حذر أثناء زيارته للشرق الأوسط -التي شملت السعودية وإسرائيل- من تمويل الفكر المتطرف، وأن قادةً في المنطقة أشاروا إلى قطر.

في المقابل، نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين أميركيين قولهم إنهم شعروا بالصدمة من قرار قطع دول خليجية العلاقات مع قطر، وإنهم لا يمكنهم تحديد السبب الذي دفع هذه الدول لاتخاذ قرار قطع العلاقات.

وسبق للبيت الأبيض أن أكد التزام الرئيس ترمب بمواصلة التباحث مع جميع الأطراف المعنية من أجل خفض التوتر بين دول الخليج.

وقالت سارة هاكابي ساندرز نائبة المتحدث باسم البيت الأبيض -خلال الإيجاز الصحفي اليومي- إن الولايات المتحدة ستستمر في العمل مع شركائها هناك لهذا الغرض