الرئيسية
(10436) مؤمن عليها أردنية انقطعن عن الضمان عام 2016 وحصلن على تعويض الدفعة الواحدة.
التاريخ : 2017-12-19
الوقت :

(10436) مؤمن عليها أردنية انقطعن عن الضمان عام 2016 وحصلن على تعويض الدفعة الواحدة.

الضمان تنظم جلسة حوارية لممثلات الهيئات النسائية في لواء البادية الشمالية الشرقية 


*ننظر بقلق إلى انقطاع الأردنيات عن الضمان وصرف تعويض الدفعة الواحدة.

المستور الاخباري


نظّمت المُؤسَّسة العامة للضَّمان الاجتماعي جلسة حواريّة للهيئات النسائيّة في منطقة الصالحية في لواء البادية الشمالية الشرقية حول حقوق المرأة في الضَّمان الاجتماعي في قاعة مركز شباب البادية الشمالية الشرقية بحضور مدير قضاء صبحا محمد البدارين مندوباَ عن متصرف اللواء الدكتور محمد الحراحشة، ورئيس جمعية نشامى البادية موفق العظامات.
وتضمّنت الجلسة الحوارية عدة أوراق عمل، حيث تناولت الورقة الأولى "دور الضمان الاجتماعي في الحماية الاجتماعية والاقتصادية للمرأة"، والتي قدّمها مدير المركز الإعلامي الناطق الرسمي باسم المؤسسة موسى الصبيحي الذي أكّد بأنه لن يكون لدينا تنمية حقيقية دون تحفيز مشاركة المرأة في النّشاط الاقتصادي بمؤسسات القطاع الخاص المختلفة، حيثُ لا بدّ من انتهاج آليات فعّالة لدعم التنسيق بين سياسات الضَّمان وسياسات التشغيل لرفع مستوى تمكين المرأة الأردنيّة وحمايتها، إضافةً إلى ضرورة وجود سياسات فاعلة للدّمج الاجتماعي، موضحاً بأن قانون الضمان الاجتماعي جاء منسجماً مع النوع الاجتماعي، في تطلّعه لتمكين المرأة وحمايتها من الفقر.
وأشار الصبيحي إلى أن دعم مشاركة المرأة الأردنيّة في النشاط الاقتصادي وتحفيزها يتم من خلال توفير بيئة عمل لائقة وصديقة تتضمّن حماية اجتماعية عبر منظومة تأمينات الضمان الاجتماعي وضمان الأجور العادلة، مما يُسهم في تخفيض معدل البطالة للمرأة الأردنيّة، مبيّناً أن معدّل البطالة بين الإناث يبلغ ضعفي البطالة بين الذكور؛ إذْ تصل البطالة بين الإناث الأردنيات إلى (33%) فيما تصل بالنسبة للذكور إلى (17%).
وأوضح بأن دراساتنا أشارت إلى أن معدلات الخروج المبكّر للمرأة الأردنية من سوق العمل كبيرة مقارنة مع الرجل؛ حيث أن متوسط عمر المتقاعدات عند استحقاق راتب التقاعد 49 عاما فقط، مضيفاً بأن متوسط رواتب المتقاعدات (333) دينارا فيما متوسط أجور المؤمن عليهن العاملات (447) ديناراً.
وأوضح أن الانتساب الاختياري مكّن أكثر من (6) آلاف سيّدة أردنيّة من الحصول على راتب تقاعد الضمان حتى الآن، في حين أن (31) ألف و (600) مشتركة استفدّن من تأمين الأمومة بمبلغ إجمالي وصل إلى (41) مليون دينار، كما بلغ عدد المتقاعدات (33) ألف متقاعدة بنسبة (16%) فقط من إجمالي المتقاعدين البالغ عددهم (207) آلاف متقاعد.
وشدد الصبيحي على ضرورة استمرار المرأة الأردنية بالاشتراك بالضمان إلى حين استحقاقها لراتب التقاعد، مشيراً بأننا ننظر بقلق إلى الإقبال المتزايد من المشتركات الأردنيات على صرف تعويض الدفعة الواحدة من الضمان كونه يحول دون حصولها على راتب التقاعد لا سيّما وأن عام 2016 شهد صرف تعويض الدفعة الواحدة لـ (10436) مؤمن عليها أردنية.
وتناولت الورقة الثانية "المزايا الخاصة بالمرأة في قانون الضمان الاجتماعي"، وقدّمتها مدير إدارة مكتب اللجان التأمينية والطبية في مؤسسة الضمان الاجتماعي مي القطاونة التي أكّدت أن قانون الضمان الاجتماعي لم يُميّز بين الرجل والمرأة وساوى بينهما في الحقوق والالتزامات، مؤكّدة أن راتب المرأة المتوفاة، سواء توفيت وهي صاحبة راتب تقاعدي، أو حصلت الوفاة وهي مشتركة على رأس عملها يورّث كاملاً كما راتب الرّجل، وبالتالي؛ فإن كافة المستحقين الذين تنطبق عليهم شروط الاستحقاق يمكن توريثهم بمن فيهم زوجها في حال عجزه وعدم عمله، وهذا يعني أن الأبناء والبنات والأخوات والوالدين يستفيدون من راتب تقاعد الوفاة للمرأة بالشروط ذاتها التي يستفيدون منه إذا كان المتوفى هو الرجل، مع التأكيد أن الرّاتب التقاعدي للمؤمن عليها المتوفاة يؤول كاملاً إلى أبنائها ووالديها في حال عدم استحقاق الزوج لنصيب منه كونه يعمل، أو لعدم ثبوت عجزه، وقدّمت القطاونة عرضاً لكافة الرواتب التقاعديّة التي تضمّنتها التأمينات المطبّقة في المؤسسة، موضّحة أهميتها، وشروط استحقاقها .
وتطرّقت الورقة الثالثة إلى "تأمين الأمومة والاشتراك الاختياري للمرأة"، وقدّمها محمود الحياري من مديرية التوعية التأمينية في المركز الإعلامي الذي أوضح بأن الاشتراك الاختياري مكَن عدداً كبيراً من المشتركات اللواتي لهن فترات اشتراك سابقة بالضمان وانقطعن عن العمل لأسباب مختلفة، أو نتيجة حصولهن على فرص عمل خارج المملكة من استكمال الفترات اللازمة لاستحقاقهن للرواتب التقاعدية، حيث وفّر لهن هذا الاشتراك أيضاً الحماية في حالات العجز والوفاة الطبيعية، واستعرض الأسس والآليات المتعلقة بهذا الاشتراك، مقدما شرحاً حول تأمين الأمومة وأهميته للمرأة العاملة والأسس والإجراءات المرتبطة بهذا التأمين.
واستعرضت الورقة الرابعة "تأمين التعطل عن العمل والخدمات الالكترونية للاشتراك الاختياري" وقدمتها رئيس قسم التوعية التأمينية لينا قبرطاي والتي أوضحت بأنه يصرف للمُؤمن عليها بدل تعطل عن العمل لمدة ثلاثة أشهر إذا كان عدد اشتراكاتها في هذا التأمين أقل من (180) اشتراكاً، وستة أشهر إذا بلغت (180) اشتراكاً فأكثر، ويحسب بدل التعطل وفقاً لآخر أجر خاضع للاقتطاع وبنسبة (75%) منه للشهر الأول من التعطل و (65%) للشهر الثاني و(55%) للشهر الثالث و(45%) من هذا الأجر لكل من الأشهر الرابع والخامس والسادس، مبينة الشروط والاجراءات والأسس المتعلقة بهذا التأمين، مضيفة بأن خدمات الاشتراك الاختياري أصبحت الكترونية فقط من خلال الموقع الالكتروني للمؤسسة، وكذلك حصر دفع الاشتراكات للمشتركين اختياريا الكترونياً فقط من خلال "اي فواتيركم" اعتباراً من تاريخ 2018/1/1 .
-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-**-*-*-*
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق