الرئيسية
هل دخلت العلاقة بين مصر وأيران عهدا جديدا ؟
التاريخ : 2012-08-31
الوقت : 06:09 pm

هل دخلت العلاقة بين مصر وأيران عهدا جديدا ؟


هل دخلت العلاقة بين مصر وأيران عهدا جديدا ؟

المستور الاخباري


زار الرئيس المصري محمد مرسي العاصمة الايرانية طهران يوم الخميس 30 اغسطس/آب للمشاركة في قمة عدم الانحياز، وهي اول زيارة لرئيس مصري الى ايران منذ قيام الثورة الاسلامية عام 1979.
وفي خطابه امام القمة، التي تستضيفها طهران يومي 30 و31 اغسطس/آب، ادان مرسي النظام السوري، ودعا المعارضة السورية الى الاتحاد ضدما وصفه "بنظام قمعي"، وذلك بهدف التحول الى نظام ديمقراطي يحقق تطلعات السوريين الى العدل والمساواة، على حد وصفه.

وسبق ان دعا مرسي قبل توجهه الى طهران الى اجراء حوار بين ايران وتركيا والسعودية وبلاده لايجاد حل للازمة السورية، وهو ما رحبت به طهران.
وكان الناطق باسم الرئاسة المصري ياسر علي قال ان ايران ستصبح جزءا من الحل، وليس جزءا من المشكلة، اذا نجحت الدول الاربعة في ايجاد تسوية للازمة السورية.
وتعد زيارة مرسي الى طهران خطوة غير مسبوقة، حيث تدهورت العلاقات بين البلدين بعد قيام الثورة الايرانية عام 1979 بسبب استقبال مصر شاه ايران المخلوع عقب الثورة، ووقوف مصر الى جانب العراق خلال حرب الخليج الاولى.
يذكر ان الرئيس المصري قد اعلن في 18 يوليو/تموز الماضي ان القائم بالاعمال الايراني في مصر يسعى ليلا نهارا للالتقاء به، وانه لن يلتقي به ما لم تغير بلاده موقفها مما يجري في سوريا.
 
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق