الرئيسية
الوزير القضاة نيو لوك ... للاسلام الجديد
التاريخ : 2013-05-06
الوقت : 09:44 pm

الوزير القضاة نيو لوك ... للاسلام الجديد


المستور الاخباري

فارس الحباشنة 


لا أنفي أنني تابعت برامج وزير الاوقاف و الشؤون و المقدسات الاسلامية محمد نوح القضاة التلفزيونية ، وخصوصا فتاويه الاستهلاكية و "الديلفاري" منها  ، و تورطه بالترويج للاسلام الاستهلاكي المطبوخ فكرا و عقيدة في مراكز صناعة  القرار السياسي و الاعلامي  في واشنطن .



كان  الوزير و الداعية القضاة  على الدوم قريبا من مؤسسات الاعلام السعودي في الخارج  ومن خطابها الدعوي و التحريضي  ، و أتاحت له هذه المؤسسات ألاعلامية المملوكة لال سعود أن يكون داعية أردني من طراز مختلف وب"لوك جديد" .


للانصاف ، فان الحلة الدعوية الاستهلاكية التي يظهر بها الوزير القضاة خدعت الرأي العام الاردني ، وخدعت الدولة أيضا ، وصنعت بالخداع و الاكراه و سوء التقدير ، منه  وزيرا للاوقاف و الشؤون و المقدسات الاسلامية بشكل و مضمون دعوي ديني جديد يختلف عن سابقيه في الوزارة ، وهي تتويج لرحلة أنقلابات  قطعها الوزير القضاة في  الاعلام الاسلامي الدعوي ،أسست لموديل جديد لرجال الدين في
الاردن  .


بعيدا عن كل ألامور السياسة العامة ، و بعيدا عن هموم الناس و أشكالات و عسر عيشهم  ، يتمرن القضاة يوميا على فن الايهام و الخداع ، وفن التلون و فن التسويف و التسطيح للخطاب الاسلامي الدعوي ، يتفنن في قلب الحقائق و الثوابت ، و الازمة الحقيقة التي يبحث الشيخ القضاة ورائها دوما هي اقناع العامة بان البنوك التجارية حرام و بديلها البنوك  الاسلامية .


وبعيدا عن الشكل ، فان الوزير الداعية القضاة صعد في زمن جنون  مواجهة الدولة مع الاخوان المسلمين ، لا بل أن القضاة ذاهب بعيدا لطرح نفسه باطار مشروع ديني أجتماعي و سياسي متكامل تعويضي يسد فراغا  في الدولة و المجتمع ، عمامة الشيخ القضاة  


القضاة ينتمي الى تيار "مشايخ الفوضى " وهم من أنتاج  الصراع المحتدم بين قوى الاصلاح و التغيير في عالمنا العربي و السطوة السعودية العميقة على السياسة و الاعلام العربي ، يبدو أن الاردن صار ساحة في قمة التحفز له ، دينامية شعبية لا يمكن أستيعابها بالوعي الديني التقليدي و الدعوي الذي يروج له الشيخ القضاة ، و لا بادوات التحليل السطحية و الساذجة ، دينامية تربك مدمني الحركة من الثبات و السكون ، أنها فعل تاريخي أجتماعي .


نموذج الشيخ الداعية الوزير القضاة هو مغامرة لتدمير كل أشكال الدينامية الحركية التي تصبو الى أخراج المجتمع و الدولة من سكونها ، ومشروعها لاحياء فعالية سياسية قادمة من الشعب ، و لكنها تواجه بصد و أرباك عندما يعاد توظيف و أنتاج العقل الديني  الاسلامي الاستهلاكي النمطي ، وليعرقل أمكانات التغيير المتاحة  ويبتدع  أنتاج وصناعة جسور للاسلام الوهابي الجديد " .


الخطاب الدعوي  للشيخ القضاة ، هو شيفرة موروثة من خطاب أسلاميات ما بعد 11 سمبتمر ، أنتاج 
غربي -وهابي للاسلام الجديد ، خطاب متواطيء مع السلفية الدينية في الظل بعد أن تفتت مرجعايتها في مواجهة العالم أثر تورطها في الارهاب الاممي ، تتفت قشرة خطاب الاسلام الجديد ، في محاولة أحياء ما
 هو معطوب و غير مفكر فيه ومسكوت عنه في سؤال الدولة و السلطة  و العقل في الاسلام السياسي 


فعلا أنها أشبه بالفوضى ، لا بل أكثر ، أن يأتي بداعية للاسلام الاستهلاكي وزيرا للاوقاف و المقدسات الاسلامية ، و أن تروج ماكينة الدولة بعظمتها وقوة أيقاعها لمشروع الشيخ القضاة و لافكاره الترويحية عن الاسلام الاجتماعي ، لا يمكن قبول هذا الامر الواقع على صعيد ديني خطير يحمل تداعيات لاحتمالات تصيب العقل و الايمان بامراض خطيرة .


لا يجدي أن يبقى هكذا نوع وموديل من رجال الدين يتحركون دون رقيب وحسيب ، ودون مراجعة وطنية لخطابهم الديني التحريضي و الاستهلاكي ، فهم أقرب للحظة الانفلات و الفوضى ،  وهو محصل أنتاج الاسلام السياسي بشقه الاخواني في عالمنا العربي ، هي فوضى أستعمال وتوظيف الدين بغير مقاصده الايمانية الاجتماعية ، هي أقرب الى عدمية تضع المجتمع كله في لحظة موت جماعي ، أو تحول الى حالة "القطيع " والانجرار وراء  خطاب ديني أستهلاكي تحريضي ، هي فوضى لمواجهة يقظة المجتمع ، والمرعب أكبر أنها لحظة ممكنة لانتاج ما هو أخطر من الفوضى .

 
  • ( 1 )
    مطلع على بعض قضايا الوزير
    2013-07-17
    يسلم ثمك اخ فارس على هذا الكلام كم اردني منخدع بالوزير المخادع ولا حول ولا قوة الا بالله
  • ( 2 )
    غريب
    2013-07-22
    الدكتور محمد نوح شريف نحسبه ولانزكيه على الله انا موظف في الوزارة ومطلع على كل الامور ولاكن الغيره الدينية هي التي تجعل الناس هكذا
  • ( 3 )
    احد الحضور في آخر مجلس علمي في عام ٢.١٣
    2013-08-03
    لقد احضرت الوزارة سيدة قالت في المجلس كلاما لا يرضاه الله تعالى ولا رسوله وارتجلت كلاما ركيكا لا يليق بهذا المجلس العلمي الرفيع المستوى ومن بعض ما قالت ان السيدة خديجة رضي الله عنها كانت افضل من بعض الصحابة مجتمعين وهذا كلام خاطىء لا ترضاه السيدة خديجه ولا الصحابة رضوان الله عليهم جميعا وهذا كله لان الوزير يعتمد في انتقاء العلماء المشاركين على الامين العام ومدير مكتبه وشخص آخر نقله الى جرش علما بان السيدة المدعوة جاءت لتتحدث عن المرأة في الاسلام فخصصت الحديث عن السيدة خديجة فقط وخاضت بمواضيع ليست اهلا لها اذ كانت تدخل بالموضوع ولا تستطيع الخروج منه حيث انهاليست بالشخص المناسب للخوض في هذه الامور والمعاني الدقيقة فهذه الامور لها رجالها اصحاب الكفاءة المناسبة ولا اقصد بكلمة الرجل الذكر بل العالم حتى ان الحضور صاروا في هرج ومرج وظهرت عليهم علامات الاستغراب من كلامها غير الموزون والمشتت علما انها من اكثر السيدات عملا مع المبادرات الاجنبية التي تدعو الى تحرير المرأة وخروجها من العادات والتقاليد العربية والاسلامية
  • ( 4 )
    موظفي الوزارة
    2013-08-03
    الوزير محمح نوح يحلل ...
  • ( 5 )
    واحد متابع
    2013-08-06
    ( 96 )واحد متابع2013-08-04
    نعم لقد اعاد وزير الاوقاف الموظف المتهم بالفساد بكتاب وجهه للامين العام حاول فيه ان يبرر هذه الاعادة الظالمة لقواعد العدالة بكلام يرده من عنده ادنى معرفة بنظام الخدمة المدنية فهو يقول في مطلعه : تحقيقا لمصلحة العمل _ والسؤال هل يقصد الوزير بمصلحة العمل عملية بيع التأشيرات وتزريق الاشخاص المخالف قبولهم لقواعد اختيار الحجاج على القوائم الرسمية تزويرا يجرى جهارا في وزارة الاوقاف المسؤولة عن امور الدين وبخاصة الصلاة في المساجد والحج والزكاة... ثم يقول : واشارة الى الطلب المقدم من السيد عبدالاله الدحيات ومذكرتكم بهذا الخصوص ): فهل هذا منطق مقبول من الوزير فمتى ينظر الى استرحام المتهم المحال للقضاء ، وتعقيب المتهم الرئيسي بكل التلاعب في الحج , وهو أمين عام الوزارة ، لسبب بسيط هو انه رئيس لجنة الحج العامة ، ولا يتخذ أي قرار في امر الحجاج الا باعتماد هذه اللجنة ، وهي المسؤولة بحكم النظام عن كل ما يجري في الحج.
    ثم يحاول ان يلبس الامر لمدعي عام عمان بالاشارة الى كتاب له يقول فيه ان المدعي العام لم يصدر قراراً بايقاف السيد عبدالاله عن العمل رد على كتاب جاءه من الوزارة رقم 1/4/1/9007 تاريخ 28/7/2013 ما هذا الاستغفال والتطاول على النظام فصاحب الصلاحية في ايقافه عن العمل هو الوزير وقد اتخذ هذا القرار من الوزير السابق تنفيذا لنص المادة 149 أ من نظام الخدمة المدنية التي تأمر بذلك حيث جاء نصها حاسماً كما يلي (يوقف الموظف عن العمل بقرار من الوزير في الحالات التالية: 1. إذا تمت إحالته من دائرته إلى المجلس التأديبي أو المدعي العام أو المحكمة لارتكابه مخالفة مسلكية أو جناية أو جنحة مخلة بالشرف أو بواجبات الوظيفة.).
    فالمدعي العام لا علاقة له بقرار الايقاف وقد اجاب بنفي ان يكون قد اوقف وكان الاولى ان يقول قرار الايقاف قد تم وهو من صلاحيات الوزير. ثم يفضح الكتاب الامر فيقول : واشارة الى كتاب مدعي عام عمان رقم 1442/2012تاريخ 9/7/2013 الذي يبين ان القضية لا زالت قيد النظر وانها سجلت كقضية تحقيقية والذي جاء رداً على كتاب الوزارة رقم 2/2/2019/8198 تاريخ 9/7/2013
    ثم يشير الى مذكرة مدير الشؤون القانونية لاعطاء انطباع ان الامر قد درس من الناحية القانونية وهذا غير صحيح والغريب ان ما نقل من المذكرة خلاف القضية المطروحة .
    حيث يقول انها تضمنت (انه اذا لم يحال الموظف الى المدعي العام من قبل الوزير فانه يتم ارجاء امر ايقافه الى صدور قرار بالظن او الاتهام من قبل المدعي العام .) وواضح ان الامر في هذا القضية ليس كذلك ،فالذي احال والذي اوقف عن العمل هو الوزير والنص الذي يعالج هذا الامر هو المادة 149/أ من نظام الخدمة المدنية .
    واخيرا يكشف الوزير تجاهله للواقع بختم كتابه بقوله(اقرر اعادة السيد عبدالاله الدحيات الى العمل لحين البت في القضية التحقيقية رقم 1442/2012 والمنظورة امام الادعاء العام.
    فما دام يا ايها الوزير المتجاهل لأبسط ما ورد في نظام الخدمة المدنية كيف اذن تعيده للعمل ما دامت قضيته باعترافك ما زالت منظورة في الادعاء العام ولم يصدر قرار بخصوصها.
    ما هذا التطاول والتجاهل لأبسط ما نصت عليه الانظمة في هذا المجال ... فلتتقي الله وتخاف ربك وما فعلته كشف اوراقك وأوراق امينك العام .. والمطلوب الان من دولة رئيس الوزراء الافخم ان يضع حدا لهذه ألمهزلة وايضا من جهات الرقابة المعنية وقف هذه الاعتداءات الصارخة على الانظمة. وهنالك في الجعبة مخالفات رهيبة اخرى سوف نكشفها تباعا اذا لم يوضع حد لهذه المهزلة التي يقودها امين عام الوزارة الذي اوعيد الى منصب الامين العام فيها بصرف النظر عن حجم مخالفاته الكبير فليتقي الله ويخافه ، ولكنه يواصل مسلسل المخالفات والتطاول على القوانين والانظمة جهارا ونهارا دون خوف من رقيب ولا حسيب فلا يغتر بذلك وانما هي سحابة صيف ، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .والله غالب على امره وان امره لمنتظره لقريب .
  • ( 6 )
    الى تعليق واحد متابع
    2013-08-08
    الى التعليق متابع ،،،ان ما قلته كله صحيح ولكن الوزير لا يعرف راسه من رجليه بالوزارة ،، فعلى الفرض ان التوقيف عن العمل كان مخالف للنظام هل يعاد شخص متهم بالفساد في مديرية الحج الى ذات المديرية ،،فلماذا ؟؟؟
    ان الامين العام له مصلحة ملحة في اعادة المذكور الى مديرية الحج لانه بينهم ملفات مشتركة ،، وكذلك من اجل الاستفادة من تاشيرات الحج لهذا العام ،،فلا تنسى ان التاشيرة تباع في السوق السوداء بمبلغ 1700-2000 دينار ،، اي لو استطاعوا في هذه السنة تسريب 200 تاشيرة فقط اي حوالي 400000 دينار ،،فهل هو غبي حتى يترك فرصة ذهبية مثل هذه ،، فالامين مطمئن من جهل الوزير وقلة خبرته الادارية ورعونته ،، وعرف هو ومدير الحج ان راسماله بقليل من النفخ والتبجيل والتعظيم ،،فلا بد من استغلال الفرصة ،،وللاسف الدولة نائمة في سبات عميق ،، والفاسدون يعيثون بها فسادا ولا حياة لمن تنادي ،،،
  • ( 7 )
    معك حق. واحد متابع
    2013-08-08
    الى التعليق متابع ،،،ان ما قلته كله صحيح ولكن الوزير لا يعرف راسه من رجليه بالوزارة ،، فعلى الفرض ان التوقيف عن العمل كان مخالف للنظام هل يعاد شخص متهم بالفساد في مديرية الحج الى ذات المديرية ،،فلماذا ؟؟؟
    ان الامين العام له مصلحة ملحة في اعادة المذكور الى مديرية الحج لانه بينهم ملفات مشتركة ،، وكذلك من اجل الاستفادة من تاشيرات الحج لهذا العام ،،فلا تنسى ان التاشيرة تباع في السوق السوداء بمبلغ 1700-2000 دينار ،، اي لو استطاعوا في هذه السنة تسريب 200 تاشيرة فقط اي حوالي 400000 دينار ،،فهل هو غبي حتى يترك فرصة ذهبية مثل هذه ،، فالامين مطمئن من جهل الوزير وقلة خبرته الادارية ورعونته ،، وعرف هو ومدير الحج ان راسماله بقليل من النفخ والتبجيل والتعظيم ،،فلا بد من استغلال الفرصة ،،وللاسف الدولة نائمة في سبات عميق ،، والفاسدون يعيثون بها فسادا ولا حياة لمن تنادي ،،،
  • ( 8 )
    موظفي الوزارة
    2013-08-10
    الفاسد لايحب الا فاسدا مثله حيث ان الفساد عاد الى الوزارة بقوة كبيرة برئاسة
  • ( 9 )
    تنوية
    2013-08-25
    الدكتور محمد نوح القضاة ( صــــــــــــــــوفي) حتى النخاع وليس وهابي كما فهمت من المفال ولكن لة علاقة ربما مجامله سطحيه مع بعض مشايخ السعودية
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق